كتاب نظم القيادة والتجكم الهيدروليكية ...  للأستاذ الدكتور سعد قاسم

عن الكتاب

 

صدر عن مركز تطوير الدراسات العليا والبحوث في العلوم الهندسية بكلية الهندسة جامعة القاهرة أول كتاب باللغة العربية يتناول بالشرح والتحليل خواص أداء وتركيب المضخات والمحركات الهيدروليكية موجبة الإزاحة ثابتة ومتغيرة الحجم الهندسي، تلك المضخات والمحركات التي تستخدم في نظم القيادة والتحكم الهيدروليكية كوحدات لتحويل الطاقة الميكانيكية إلي طاقة هيدروليكية وبالعكس.

والكتاب بما يحتويه من مادة علمية وما يتميز به من تناول للنواحي العلمية والتطبيقية الخاصة بهذه المضخات والمحركات موجه للمهندسين والفنيين الذين يتعاملون مع نظم التحكم الهيدروليكية ، كما أنه موجه إلي طلبة السنوات النهائية في كليات الهندسة والمعاهد التقنية وطلاب الدراسات العليا.

محتويات الكتاب

يبدأ الكتاب في فصله الأول بشرح مبسط للعلاقات الأساسية التي تحكم سريان السوائل وتحولات الطاقة في النظم الهيدروليكية.

وفي الفصل الثاني يتناول الكتاب موضوع أداء المضخات والمحركات موجبة الإزاحة وطريقة حساب معدل تدفق المضخة والقدرة الميكانيكية اللازمة لإدارتها بالإضافة إلى طريقة حساب سرعات المحركات الهيدروليكية وعزوم الإدارة والقوى الناجمة عنها.

أما الفصل الثالث فيوضح بالتفصيل مختلف جوانب التصميم الميكانيكي والهيدروليكي لأهم المضخات الهيدروليكية المستخدمة في التطبيقات العملية وهي المضخات الترسية الخارجية والداخلية والمضخات الريشية ثابتة ومتغيرة الحجم الهندسي والمضخات الحلزونية والمضخات الكباسية النصف قطرية والمضخات الكباسية المحورية ذات قرص التراوح ومضخات المحور المحني.

يتناول الفصل الرابع الاساليب المباشرة والمؤازرة للتحكم في الحجم الهندسي للمضخات الهيدروليكية  بما يؤدي إلي ثبات ضغط الإمداد أو إلي ثبات قدرة المضخة. كما يتناول هذا الفصل بالشرح والتحليل نظم التحكم في الحجم الهندسي للمضخات عن طريق الاحساس بالحمل الخارجي المؤثر عليها أو عن طريق إشارة تحكم خارجية تؤثر علي نظام التحكم في حجم المضخة الهندسي.

أما الفصلان الخامس والسادس فيتناولان تصميمات المحركات الهيدروليكية الدوارة السريعة والبطيئة بأنواعها ونظم التحكم في حجمها الهندسي لثبات الضغط عند مدخلها أو عن طريق إشارة تحكم خارجية سواء أكانت هذه الإشارة ميكانيكية أو هيدروليكية أو كهربية ، وكذلك تصميم المحركات التراوحية والاسطوانات الهيدروليكية وأنواع موانع التسرب المستخدمة فيها والمواد التي تصنع منها موانع التسرب هذه.

وللكتاب أربعة ملاحق يوضح أولها الإرشادات الواجب اتباعها أثناء تركيب المضخات والمحركات الهيدروليكية. ويوضح الملحق الثاني مثالا للخطوات والحسابات التي يجب إجراؤها لاختيار مضخة ومحرك هيدروليكي لدائرة هيدروليكية معينة. أما الملحق الثالث فيتم فيه توضيح العوامل المؤثرة على تذبذب معدل تدفق المضخات الكباسية. ويتناول الملحق الرابع موضوع السوائل الهيدروليكية وخصائصها الفيزيائية والكيميائية . كما يحتوى الكتاب على معجم عربي إنجليزي لأهم المصطلحات الفنية الخاصة بالنظم الهيدروليكية الواردة في الكتاب.

 يقع الكتاب في 160 صفحة ، وبه عدد كبير من الرسومات التوضيحية وقطاعات للمضخات والمحركات الشائعة الاستخدام.

مؤلف الكتاب

مؤلف هذا الكتاب هو الأستاذ الدكتور / سعد قاسم أستاذ ديناميكا المنظومات والتحكم الآلي بقسم التصميم الميكانيكي والإنتاج بكلية الهندسة جامعة القاهرة . وقد نال درجة الدكتوراه في الهندسة الميكانيكية عام 1977 في مجال نظم التحكم الهيدروليكية . وخلال عمله بكلية الهندسة جامعة القاهرة أشرف على أكثر من عشرين رسالة من رسائل الماجستير والدكتوراه في مجال نظم التحكم الهيدروليكية والنيوماتيكية.

كما نشر ما يربو على أربعين بحثاً علمياً في هذا المجال في مجلات ومؤتمرات علمية متخصصة في مصر وأكثر من عشر دول أخرى، وله عدة براءات اختراع في مجال المكونات الهيدروليكية . وللدكتور سعد قاسم خبرة طويلة في عقد دورات تدريبية للمهندسين والفنيين المصريين والعرب العاملين في مجال نظم التحكم الهيدروليكية والنيوماتيكية، كما قام بتصميم وتحسين أداء كثيرمن هذه النظم في كثير من مجالات الصناعة والمعدات المتنقلة.

وقد حصل المؤلف على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الهندسية ونوط الامتياز من الدرجة الأولى من جمهورية مصر العربية لإنجازاته العلمية والعملية في مجال نظم التحكم الهيدروليكية.

الكتاب متوفر بالجمعية الإستهلاكية - بكلية الهندسة جامعة القاهرة