أنشطة المركز

يقوم المركز بتقديم الاستشارات الفنية فى جميع التخصصات الهندسية، كما يقوم بإجراء البحوث التطبيقية فى المجالات التي تطلبها مؤسسات القطاعين العام والخاص والهيئات الحكومية والدولية وإجراء دراسات الجدوى وتقييم الأصول وخطوط الإنتاج للمشروعات كما يقوم بإعداد تصميمات المعدات والنظم والإشراف على تنفيذها، وعقد دورات تدريبية ضمن برامج متكاملة للتعليم المستمر والتدريب على التكنولوجيات المتقدمة ورفع مهارات الطلاب والخريجين بما يتلاءم واحتياجات سوق العمل، وفيما يلي بعض الأمثلة لمجالات التعاون من خلال أنشطة المركز البحثية والاستشارية والتدريبية.

أولا: أنشطة المركز البحثية والاستشارية:

قام المركز بالعديد من المشروعات والدراسات البحثية والمهام الاستشارية, ومن بينها مجموعة الدراسات والأعمال التالية:

  التطوير التكنولوجي لخلايا استخلاص الألومنيوم شركة مصر للألومنيوم. وقد تم نشر العديد من البحوث المشتركة بين باحثي المركز ومهندسى شركة مصر للألومنيوم في المجلات والمؤتمرات المتخصصة المهتمة بتكنولوجيات المواد الخفيفة وقد حصل أحد هذه البحوث على جائزة أحسن بحث من مجلةJOM لعام 2003 مما يعد تقديرا عالميا لهذا التعاون.

  تحليل العديد من حوادث الانهيارات فى المعدات الصناعية وأصبح المركز أحد بيوت الخبرة القومية فى هذا المجال.

       تخطيط شبكة الري بزمام ترعة الشيخ جابر بمشروع تنمية شمال سيناء.

       تقييم آثار الحرائق بالمنشآت المعدنية الصناعية حسب الأكواد العالمية.

  تقديم المعونة الفنية فى مجال البحوث والتطوير للعديد من شركات القطاع الخاص والاستثماري مثل شركات تصنيع مكيفات السيارات، وضواغط الثلاجات، والمشغولات المعدنية، والأسمدة، والصلب، والأدوية، والأملاح المعدنية، والسكر، والمسبوكات.

       إجراء دراسات تقييم الأثر البيئي لمصانع الأسمدة والبتروكيماويات والمنسوجات والملابس الجاهزة.

       إجراء دراسات الجدوى وتقييم الأصول والمعدات للعديد من مؤسسات الائتمان المصرية.

ويوضح جدول (1) أهم الجهات التي تعاقدت مع المركز خلال الأعوام الأخيرة. 

ثانيا: التدريب الفنى والمهني ويشتمل على ما يلي:

يرحب المركز بالتعاون مع مختلف المؤسسات الوطنية والعربية في التخطيط لبرامجها التدريبية مسبقاً واقتراح مجالات أخرى للتدريب وثيقة الصلة بعمل المتدربين وفيمايلى بعض أنشطة المركز فى مجال التدريب:

  متابعة وتقييم البرامج التدريبية فى مجالات التصنيع والإنشاءات بالتعاون مع البنك الدولي وكذلك تدريب مدرسى المدارس الثانوية الصناعية فى مجال المعدات الكهربية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وتنفيذ التدريب الفني للمهندسين والفنيين من الدول العربية في مجالات: تصميم منشآت الصلب (تونس)، وتشغيل وصيانة معدات التبريد والتكييف (ليبيا)، والتخطيط والتصميم العمراني للمدن المعاصرة (الكويت) وتشمل البرامج التدريبية المقترحة من المركز المجالات التالية: الهندسة الصناعية ، الآلات التوربينية وسريان الموائع ،هندسة تكييف الهواء، آلات الاحتراق الداخلي، معدات انتقال الحرارة، نظم التحكم الهيدروليكي والنيوماتيكي، الروبوتات، والميكاترونكس، الاهتزازات الميكانيكية، هندسة السباكة، ميكانيكا المواد وتحليل الاجهادات، هندسة التآكل، تأهيل مهندسي التفتيش حسب برامج الجمعية الأمريكية للاختبارات غير الاتلافية، المعالجة الحرارية، هندسة الغاز الطبيعي، هندسة الحفر، المحولات والمواتير الكهربية، الأتمتة الصناعية، تحليل السريان في خطوط الأنابيب، المياه الجوفية، واللغة الفنية الأجنبية في مجال الأعمال (انظر التفاصيل فى الجزء الانجليزي).

  تنفيذ مشروع "الطرق المؤدية إلى التعليم العالي" والممول من مؤسسة فورد العالمية، وهذا المشروع عبارة عن منحة دولية متعاقد عليها بين جامعة القاهرة ومؤسسة فورد، ويهدف المشروع إلى رفع مهارات الطلاب والخريجين من الجامعات المختلفة لمساعدتهم على الاندماج السريع فى المجتمع وصقل مهاراتهم بما يتناسب مع حاجة البحث العلمي وسوق العمل. ويدير المشروع مركز تطوير الدراسات العليا والبحوث بكلية الهندسة جامعة القاهرة، ويشارك فى المشروع: جامعات القاهرة، وعين شمس، وأسيوط، وحلوان، والمنيا، وجنوب الوادي، والفيوم، وبنى سويف، وسوهاج، بالإضافة إلى المجلس القومي للمرأة وجمعية جيل المستقبل، وفى إطار إعداد وتطوير مقررات تدريبية لتنمية مهارات الخريجين قامت لجنة تسيير المشروع بمرحلته الأولى (2002-2005) بتحديد المهارات الأساسية اللازمة لخريج الجامعة لسد الفجوة بين احتياجات البحث العلمي والمجتمع وبين إمكانيات الطالب عند التخرج. لذا تم التعاقد مع أساتذة متخصصين لإعداد وتدريس مقررات تدريبية تهدف إلى رفع مهارات الطلاب وخريجي الجامعات من خلال البرامج التدريبية التالية:

       تنمية مهارات التفكير والإدارة

       تنمية مهارات البحث العلمي.

       اكتساب المهارات الأساسية لمجال الأعمال.

       تنمية مهارات التدريس لمدرسي الثانوي.

       تدريب المدربين.

       تنمية المهارات القيادية.

ويعمل مشروع "الطرق المؤدية إلى التعليم العالي" طبقاً لنظام جودة شامل، معتمدًا على التخطيط والتنفيذ والمراقبة والتطوير وقياس العائد منه، ويتم تطويره من خلال تقييم كل المشاركين بالنشاط لكل العناصر به، وتأخذ إدارة المشروع كافة الملاحظات فى الاعتبار عند إعادة التخطيط والتنفيذ والمراقبة والتطوير، ويتم هذا بصورة مستمرة، ولذا وبعد أن قام المشروع بنشر عشرين كتابا منهم ستة عشر كتابا باللغة الإنجليزية، يقوم المشروع فى مرحلته الثانيةً بنشر هذه الكتب باللغتين العربية والإنجليزية تلبيةً لرغبة العديد من المتدربين والقائمين بالتدريب فى هذه الدورات، وبهدف استمرارية الاستفادة من مخرجات المشروع، يجرى الآن إدراج بعض المقررات التدريبية بالمشروع ضمن المناهج الدراسية الرسمية التي تدرس ببعض الكليات بالجامعات المصرية، وكذلك إنشاء برنامج متخصص للتدريب الاليكتروني.\